فيس بوك يحظر المؤيدين للقومية البيضاء

حادث نيوزيلندا الارهابي يؤدي الى حظر مؤيدي القومية البيضاء من فيس بوك

أخبار التقنية | بعد أسبوعين من هجوم نيوزيلندا الارهابي Facebook تعلن عن قيامها بحظر لجميع مؤيدي القومية البيضاء والنزعات الانفصالية التي تهدف الى التفرقة العنصرية على تطبيق فيسبوك.
منذ حوالى أسبوعين تعرض إحدى المساجد في نيوزيلندا الى حادث ارهابي راح ضحينه اكثر من 50 مسلماً وأدى هذا الحادث الى حظر كل من يدعم أو يؤيد أو يسعى لتمثيل القومية البيضاء والنزعات الانفصالية.
وستبدأ شركة فيس بوك عمليات الحظر في الاسبوع القادم حتى تحافظ على البيئة من مجتمعات الكراهية ولن تسمح الشركة بنشر أي خطاب للتحريض على العنصرية والكراهية على التطبيق الخاص بها.
وقالت الشركة انها تعمل منذ فترة للقضاء على الكراهية الموجودة بين الناس سواء كانت دينية او عنصرية.

ضع تعليقا مناسبا وشاركنا رأيك و لنعمل على إبقاء النقاش ودياً وحضارياً ...